التعلم عن بعد

طرق استخدام تطبيقات التعلم عن بعد

CLASS DOJO – WEB – استعمال كلاس دوجو على الوب

CLASS DOJO – IOS – كلاس دوجو على نظام آي أو اس

CLASS DOJO – Android – كلاس دوجو على نظام أندرويد

كيفية استعمال غوغل كلاسروم 

سياسة التعلم عن بُعد 

المقدمة 

تلتزم مدرسة الدوحة الدولية بمساعدة طلابها على تحقيق إمكاناتهم وتزويدهم بالمعرفة والمهارات اللازمة لمواجهة تحديات الحياة بموضوعية وذكاء. ونظرًا لما نمر به الآن من حالة طوارئ بسبب ظهور الفيروس التاجي COVID-19 ، فإننا جميعاً نواجه حالة من عدم اليقين والتحديات الجديدة؛ وعلى الرغم من أننا غير قادرين على التفاعل المباشر مع بعضنا البعض، إلا أننا صامدون رغم هذه التحديات، ويمكننا دعم بعضنا البعض والمضي قدمًا باستخدام أي وسيلة ضرورية. وبالتعاون سيكون لدينا القدرة على الانتقال من مرحلة الشك وعدم المعرفة إلى الفضول الذي يحثنا على الاستكشاف والفهم. وفي الواقع هذا هو جوهر التعلم، وليس مجرد الحفظ والتحضير للامتحانات لتحصيل العلامات الكاملة.

نحن نعتبر هذه الأزمة التي نواجهها عالمياً فرصة لاكتشاف واستخدام طرق جديدة للتواصل والتعلم والتعاون. من خلال التزامنا بتمكين التعلم، والتزام الآباء بدعم أطفالهم، ستتخذ شراكتنا شكلاً مختلفًا بينما ننطلق في رحلة التعلم عن بعد. ولكي تنجح هذه الشراكة لا نحتاج إلى أحدث الأجهزة ذات التقنية العالية، ولا نحتاج إلى توفير جهاز لوحي شخصي لكل طفل وإنترنت عالي السرعة على مدار الساعة وليس من الضروري وجود طابعة في المنزل، ولا نحتاج إلى الاتصال بالإنترنت في نفس الوقت وطوال الوقت، ما نحتاجه بالفعل هو ثلاثة أشياء:

  • التخطيط الدقيق والإلتزام من قبل معلماتنا.
  • تحفيز الطلاب ومشاركتهم في المنزل.
  • دعم الوالدين لهذه الطريقة الجديدة في التعلم.

الغرض من سياسة التعلم عن بعد هو:

  •  ضمان استمرار سير العملية التعليمية خلال فترات طويلة من إغلاق المدرسة.
  •  تحديد الآليات واللوائح التي يتم من خلالها تمكين التعلم والمعلومات وتبادلها بين المدرسة والطلاب وعائلاتهم.
  •  تحديد أدوار ومسؤوليات أصحاب المصلحة المعنيين في تجربة التعلم عبر الإنترنت.
  •  تحديد كيفية تقديم الطلاب ملاحظاتهم حول التقييم وكيفية مراقبة المعلم لتطور الطالب. 

تعريف التعلم عن بعد

وفقًا لمفوضية الاتحاد الأوروبي (NRDC) ، هو نقل التعليم والتدريب عن بُعد (على مسافة) من خلال وسائل الاتصال: الكتب أو الراديو أو التلفزيون أو الهاتف أو المراسلات أو الكمبيوتر أو الفيديو.

ويُعرف أيضًا بإسم التعلم الإلكتروني، وقد وصف من قِبل منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية (Trends Education) بأنه شكل من أشكال التعليم يتم فيه فصل المدرسين والطلاب جسديًا. وتتيح التقنيات المختلفة مثل Skype أو Zoom للمعلمين والطلاب التفاعل والتواصل.

يحدد WestEd ، وهو معمل تعليمي إقليمي لغرب الولايات المتحدة، ثلاثة عناصر للتعليم عن بعد: 

  • فصل المعلم والمتعلم جغرافياً خلال معظم العملية تعليمية.
  • استخدام الوسائط التعليمية لتوحيد المعلم والمتعلم وتحميل محتوى الدورة.
  • توفير اتصال ثنائي الاتجاه بين المعلم والمتعلم.

يمكن أن يكون التواصل بين المعلمين والطلاب متزامناً أو غير متزامناً. التعليم المتزامن هو المشاركة المتزامنة للمعلم والطلاب عبر الفيديو التفاعلي / التلفزيون، اجتماعات الكمبيوتر، والتقنيات المشابهة التي تتطلب اتصالاً فعالاً بالإنترنت لكل من المعلم والطالب.

أما التعليم غير المتزامن فهو اتصال أحادي الاتجاه يقدم تعليمات مسجلة مسبقًا عبر نظام إدارة التعلم أو تطبيقات قائمة على الانترنت ، وتكون الاستجابات عبر النظام نفسه أو البريد الإلكتروني أو الهاتف أو التطبيقات الأخرى . وفوائد التعليم غير المتزامنة هي إتاحة الوقت لإعداد الإجابة والتعلم في أي وقت من اليوم.

فوائد التعلم عن بُعد

أي وقت – فالجداول الزمنية المرنة تسمح للطلاب بالدراسة بالوقت الذي يختارونه، ليلاً أو نهارًا، لفترات طويلة أو قصيرة.

أي مكان – يستطيع الطلاب استخدام مواقع متعددة للتعلم باستخدام أجهزة الكمبيوتر المحمولة أو أجهزة الكمبيوتر في المنزل أو الهواتف الذكية في المكتبة أو في المدرسة.

أي طريقة – تنوع الوسائل للتواصل والتعلم وتسليم المهام بما يناسب إمكانيات الطالب أو احتياجات الصف إذ يمكن الاستعانة بتقنيات التكنولوجيا البسيطة أو المتطورة والتنويع بينها و تخصيص وضع التسليم يتاسب أسلوب تعلم الطالب.

سرعة سير التعلم – يتيح التعليم الفردي للطلاب تحديد وتيرة التعلم. وهذا يعني أنه بإمكان الطالب تسريع العملية التعليمية أو إبطائها، اعتمادًا على أسلوب التعلم الخاص به أو الاحتياجات الأخرى. كما يمكن اختبار الطلاب وتحديد المواضيع التي تم تعلمها من خلال برامج الكمبيوتر، ومن ثم تحديد المواضيع التي تتطلب المزيد من العمل، ثم تخصيص البرنامج التعليمي لتلبية تلك الاحتياجات المحددة.

تحديات التعلم عن بعد

هناك نوعان من العوائق المرتبطة بمدرستنا للتعلم عن بُعد : 

  1. على عكس طلاب مراحل الإعدادية والثانوية والجامعية، سيحتاج الطلاب في المرحلة الابتدائية إلى قدر كبير من الدعم وإدارة الوقت من الآباء في المنزل. علاوة على ذلك، سيتطلب من الوالدين أو الوصي في المنزل القيام بدور المعلم الثاني للأطفال في السنوات الأولى من المرحلة الابتدائية (من الروضة إلى الصف الثاني)، وذلك لتنفيذ أنشطة التعلم والإشراف عليها بالشراكة مع معلم الصف، وهذا يمثل تحدياً كبيراً للآباء العاملين وخاصة أولئك الذين لديهم أكثر من طفل.
  2. قد يؤدي استخدام التعلم عن بُعد على مدى طويل من الزمن إلى العزلة وقلة التفاعل الاجتماعي، وذلك لأن التنشئة الاجتماعية هي جانب حاسم من التعلم وتنمية الطفل.

التعليم عن بُعد

نظرة عامة

خلال فترة التعلم عن بعد، ستتعاون معلماتنا مع أولياء الأمور في تقديم مقررات المنهج الدراسي، ومساعدة الطلاب على التعامل مع أسلوب التعلم الجديد؛ستتواصل المعلمات والإدارة مع أولياء الأمور عن طريق نظم إدارة التعلم المختارة من قبل المدرسة، وذلك لإشراك الطلاب في الحصص. كما سيوفرون التوجيه والدعم للعائلات مع مراعاة ظروف كل أسرة على حدة.

سنمنح طلابنا المرونة والدعم الكافي للمشاركة من خلال تمكينهم من تحمّل مسؤولية تعلمهم، مع تقديم المساعدة للفئات العمرية الأصغر سناً للوصول إلى المصادر والتطبيقات عبر الإنترنت. ستقتصر مدة استخدام الطالب للانترنت لمتابعة الحصص على ساعة واحدة خلال اليوم، ثم يقوم بالقراءة والكتابة وحل الواجبات خارج نطاق الانترنت باستخدام كتبه وملازمه المدرسية.

نطلب من أولياء الأمور :

  • قراءة إرشادات تنزيل واستخدام أنظمة إدارة التعلم التي ستستخدمها المدرسة. وهي Google Classroom (للصفوف من 3 إلى 6) و Class Dojo (للصفوف من الروضة وحتى الثاني الابتدائي).
  • التعرّف على هذه الأنظمة والحسابات التي أعدتها المعلمات للطلاب، حيث  أن هذه التطبيقات ستكون المنصات التعليمية الأساسية للتعلم عن بعد.
  • سرعة التفاعل مع الإعلانات التي يتم إرسالها من المدرسة عبر Whatsapp أو البريد الإلكتروني.
  • سرعة التفاعل مع الإعلانات التي ترسلها المعلمات على نظام إدارة التعلم، وخاصة رسائل صباح يوم الأحد والتي ستتضمن الخطة الأسبوعية والتحديثات المهمة.
  • مساعدة الطفل على الدخول إلىنظام إدارة التعلم المخصص لصفه وعلى الانضمام إلى فصول مواده. وتقديم الدعم والإشراف عندما يتم إعادة توجيهه إلى موقع أو تطبيق مختلف للوصول إلى التمارين أو مقاطع الفيديو عبر الإنترنت أو المواد التعليمية الأخرى.
  • مساعد الطفل على قراءة أنشطة التعلم والمهام المنشورة له.
  • تجهيز مكانًا مناسبًا للدراسة في المنزل يتيح للطالب التركيز والابداع والعمل بشكل مستقل.
  • تشجيع الطالب ومراقبة مشاركاته وتعليقاته على المواد التعليمية المنشورة وأسئلة المعلم.
  • إدارة وقت طفلك للتعلم في المنزل والالتزام بجدول مناسب لوقتكم (الصباح أو بعد الظهر أو المساء).
  • تشجيع الطفل على إكمال الواجبات في المواعيد المحددة، ومكافأته عندما يقوم بذلك، ومعاقبته عند التقصير.
  • الانتباه للوقت الذي يتعرض به طفلك للشاشة، حيث أن التعرض المفرط  قد يكون ضارًا، والتأكد من أنه يستخدم الكتب المدرسية ودفاتره.
  • توفير الدعم والتوازن العاطفي من خلال محادثة طفلك ومشاركته في الأنشطة البدنية واللعب. كما يمكنكم القيام بأعمال المنزل من تنظيف وطهي معاً لتنمية حس المسؤولية والمشاركة أو القيام بمشاريع إبداعية في أوقات الفراغ. 

طرق التدريس

لصفوف الابتدائي:

ستقدم المعلمات:

  • الرسالة الأسبوعية
  • بعض تمارين المراجعة
  • أهداف التعلم
  • الدروس المصورة والشرح والعروض التوضيحية (من فيديوهات ومقاطع صوتية وعروض تقديمية على بوربوينت وملفات PFD)
  • روابط إضافية ومصادر تعلّم على الإنترنت
  • تعليمات للآباء حول كيفية دعم الطلاب في المنزل.
  • تعليمات للطلاب حول كيفية إتمام المهام وأنشطة التعلم.
  •  تعليمات للطلاب حول كيفية تقديم إجاباتهم ومهامهم.

يمكن للطلاب التقاط صور أو مقاطع فيديو لأعمالهم وإرسالها إلى المعلمة باستخدام نظام إدارة التعلم الخاص بهم.

الروضة و الصف الأول والثاني الابتدائي:

ستقدم المعلمات: 

  • الرسالة الأسبوعية
  • مراجعة يومية وأناشيد الأغاني والقوافي 
  • تعليمات للآباء حول كيفية دعم أطفالهم في المنزل وكيفية إجراء أنشطة التعلم والمشاريع الإبداعية معهم.
  • تسجيلات الفيديو والتسجيلات الصوتية لتواصل المعلمين وشرح الدروس للطلاب
  • مقاطع الفيديو التعليمية والأغاني وغيرها من الأدوات المساندة للطالب لمشاركته في التعلم والنشاط البدني.

مصادر التعلم

مصادر التعلم الرئيسية هي كتب الطلاب ودفاتر الملاحظات وأوراق العمل الإضافية التي قد تطلب منكم المعلمات استلامها من المدرسة في حال عدم توفر طابعة لديكم. 

التقييم أثناء التعلم عن بُعد 

قد يؤثر مستوى مشاركة الطلاب بشكل كبير على نتيجة تعلمهم ، وندرك ا أن الآباء سوف يلعبون دورًا كبيرًا في تمكين مشاركة الطلاب، لذلك؛ ولكي نكون منصفين ، سنستخدم طرقًا مختلفة للتقييم استنادًا إلى مستوى مشاركة الطلاب. سيركز التقييم على التعلم المستمر وتحقيق المهارات الشخصية بدلاً من وضع نسبة كبيرة على امتحانات منتصف ونهاية الفصل. علاوة على ذلك ، في بعض الحالات ، قد يُسمح للطلاب باختيار الطريقة التي يرغبون استخدامها في عملية التقييم مع تقديم أدلة على تعلمهم. فيمكنهم كتابة الإجابات مباشرة على منصة التعلم عن بعد ، أو كتابة أو رسم أو تسجيل صوتي ، أو تسجيل مقطع فيديو ثم نشره على النظام الأساسي.

سيمنح الطلاب متسعاً من الوقت لإكمال المهام، ولن يعاقبوا على التأخير.

القياس الأولي لمدى فهم الدرس

تقيس المعلمة فهم الطلاب للدرس بطريقة أولية من خلال مشاركات الطالب المباشرة وتفاعله مع المحتوى. وهذا يساعد المعلمة على مراجعة محتوى الدرس وتعديل أسلوب التعليم إن لزم الأمر، ليفهم الطالب بشكل أفضل. ومن الأمثلة على سبل قياس مدى الفهم الأولي:

  • أسئلة إجابات قصيرة أو متعددة الخيارات 
  • المشاركة في النقاشات القصيرة (أثناء التفاعل المباشر)
  • إبداء الرأي
  • مثال لحل مشكلة
  • العثور على أمثلة من واقع حياة الطالب
  • إعادة صياغة المفردات أو مفاهيم التعلم

سيتم منح الطلاب يومًا للرد على الأسئلة القصيرة، وسيقدم المعلم ملاحظاته إما فورًا أو عند استجابة معظم الطلاب.

نظام التقييم

تقيس المعلمة مستوى تقدم الطالب وقدرته على تحقيق أهداف التعلم من خلال الأنشطة والمهام التي يتم منحها للطالب في Class Dojo أو Google Classroom. ويتم منح النقاط وفقًا لنماذج التقييم الوصفية في سلم التقييم لكل مادة.

التقييمات المؤقتة

يمكن للمعلمات قياس مدى إتقان الطالب في مهارات معينة ومجالات المعرفة، وذلك عن طريق إعداد اختبارات أو واجبات مؤقتة متعددة الخيارات عبر الإنترنت لمهارات القراءة أو الكتابة أو القواعد أو التلاوات أو حل المشكلات. وسيتم تحديد إطار زمني محدد وآلية مراقبة.

وقد يتم تزويد الطلاب الذين يحتاجون إلى دعم مستمر من آبائهم في الصف الأول والثاني بمفاتيح إجابات التقييم الذاتي في المنزل.

التقييمات الدولية (ISA)

في حال موافقة الآباء على مشاركة أطفالهم في تقييمات المدارس الدولية التي يوفرها ACER (المركز الأسترالي للبحث التربوي) في مواد الرياضيات والكتابة الإنجليزية والقراءة والعلوم ، فسنختار المشاركة الكاملة عبر الإنترنت، ومع ذلك، يجب إجراء تصاريح وترتيبات خاصة للطلاب ليكونوا حاضرين جسديًا في المدرسة لكل من امتحانات الممارسة وتواريخ الامتحانات الفعلية. 

التقارير

  • سيقدم المعلمون ملاحظات بناءة لكل طالب يومياً، وذلك اعتمادًا على مستوى مشاركة الطلاب وتفاعلهم.
  • سيرصد المعلمون درجات الاختبارات القصيرة وسيقومون بوضع وصف للتقييم (ملاحظات) على واجبات الطلاب بشكل أسبوعي.
  • يمكن للوالدين أيضًا تقديم تقرير إلى المعلمين حول تقدم أطفالهم من خلال تقييمهم ومراقبتهم في المنزل.
  • عند العودة إلى المدرسة ، سيتم إجراء تقييم رسمي وجهاً لوجه مع الطالب لمعالجة نقاط الضعف ولتوفير المزيد من البيانات الملموسة من أجل إصدار تقرير رسمي.

التواصل أثناء التعلم عن بُعد

لدى المعلمات ساعات عمل محددة يومياً للتواجد عبر الإنترنت، حيث يمكن للطلاب وأولياء الأمور التواصل لمناقشة الدروس. سيتم  الرد على الرسائل التي تُرسل خارج ساعات العمل عندما تعاود المعلمة الاتصال بالإنترنت.

سيتم الإعلان عن هذه الساعات لكم من قبل المعلمة أو الإدارة ، ونطلب منكم احترام خصوصية المعلمة في هذا الأمر لأنها قد تعمل من المنزل.

سنزودكم بمعلومات عن كيفية  بدء تشغيل البرامج التعليمية وكيفية استخدام تطبيقات التعلم عن بعد. كما أن الإنترنت مليء بالعديد من مقاطع الفيديو التي تشرح كيفية استخدام هذه التطبيقات بالإضافة إلى البرامج الرقمية المفيدة الأخرى بعدة لغات. إذا كنتم تواجهون بعض المشاكل في استخدام البرامج، فإننا نطلب منكم أولاً محاولة العثور على الإجابات والحلول بأنفسكم من خلال مشاهدة وقراءة المعلومات التي قدمناها لكم، ومن خلال البحث عبر الإنترنت قبل الاتصال بنا للحصول على دعم فني.

لضمان الاتصالات المنظمة وللتوثيق الرسمي لاتصالات المدرسة، نرجو منكم اتباع هذه الإرشادات للتواصل مع المدرسة أثناء التعلم عن بعد على المدى البعيد.

للاستفسارات حول…. وسيلة التواصل …
دروس الطلاب والمهام والواجبات والموارد التعليمية معلمة المادة لصفوف الروضة والأول الثاني باستخدام

 Class Dojo

معلمة المادة للصفوف من الثالث وحتى السادس باستخدام 

Google Classroom

مشاكل تقنية  عبر البريد: dohaintlschool@gmail.com

رسائل الواتس آب 97450004839+

أي مسائل أخرى لا تتعلق بالتعلم عن بعد عبر البريد: dohaintlschool@gmail.com

رسائل الواتس آب 97450004839+

قد لا تتيح لنا الفرصة للرد على المكالمات الهاتفية المباشرة إلى المدرسة